(من أنباء الأبرشيات) إحتفالات كنيسة مار جرجس باليوبيل الفضي
إحتفلت كنيسة مار جرجس يوم الأحد 6 أيار 2012 بعيد شفيعها القديس مار جرجس والذي صادف أيضاً الذكرى الخامسة والعشرين (اليوبيل الفضي) لتأسيس هذه الكنيسة، وقد إكتظت الكنيسة وباحتها بجموع غفيرة من المؤمنين حضروا من كل مكان للمشاركة في هذا العيد، وترأس القداس الإلهي بهذه المناسبة نيافة الحبر الجليل مار اقليميس أوجين قبلان مطران الأبرشية يعاونه كاهن الرعية الأب بطرس ربوز ولفيف الشمامسة والمرتلات بأصواتها الجميلة وحسن أدائها.

وخلال القداس ارتجل نيافته كلمة قيمة جداً عن الخدمة وتاريخ هذه الكنيسة والمصاعب التي مرت بها والتضحيات الكثيرة من أبنائها لتصل إلى ما عليه الآن مشجعاً الجميع على خدمة الله والكنيسة وأبنائها شاكراً جميع الذين ضحّوا وعملوا على تأسيس هذه الكنيسة.

وبعد القداس اتّجه موكب نيافته إلى صالة الكنيسة لتناول طعام الغداء محاطاً بأبناء الكنيسة الذين زاد فرحهم حضوره المميز ومشاركته لهم بهذا الإحتفال وبموسيقى الكشاف السرياني الذي بدوره قدم كعادته لوحات فنية موسيقية رائعة.

علماً ان هذه الفرقة الكشفية التابعة لكاتدرائية مار أفرام تساهم دوماً في كل المناسبات الروحية والاجتماعية، وكانت في إنتظار موكب نيافته في ساحة الكنيسة وبعد أن قامت بتقديم أجمل المعزوفات دخل الموكب إلى الصالة وإستقبله أبناء الكنيسة بالتصفيق الحاد والنسوة بالزغاريد والتهليل.

ثم رحب السيد نديم سمعان نائب رئيس المجلس الملي عريف الحفل بالمؤمنين وشكر نيافته على حضوره وترؤسه القداس الإلهي. ثم طلب من الجميع الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الوطن، ثم قدم السيد نديم سمعان الأستاذ موسى شهلا الذي ارتجل قصيدة خصيصاً لهذه المناسبة قوطعت مرات عديدة بالتصفيق والتهليل وصفق لها الجميع. وبعد ذلك ألقى الأستاذ طوني حنون كلمةً ذاكراً فيها بعض أسماء العائلات التي كانت الحجر الأساس عند تأسيس الكنيسة، وقام بذكر الأب المرحوم نعمة فرح صاحب الأيادي البيضاء في تاريخ هذه الكنيسة كما وذكر الخطوات التي مرت بها والمشقات التي تحملها المجلس الملي التأسيسي لهذه الكنيسة مادياً ومعنوياً .

وبعد ذلك ألقى الدكتور عيسى فرح نائب رئيس المجلس الملي السابق بدوره كلمة شارحاً المرحلة الثانية بعد التأسيس وكيف تكوَّن في هذه الفترة مجلس الشورى لهذه الكنيسة الذي أعطاها قوةً وصلابة، وكذلك عدَّد المشاريع التي تحققت خلال الـــ 12 عاماً الماضية والتي توجت خلالها بناء صالة الكنيسة الحالية وشراء المنزل المجاور لها.

ثم ألقى السيد نديم سمعان كلمة قدم فيها كل معاني الامتنان والشكر لصاحب النيافة المطران اوكين على سهره الدائم وارشاداته المستمرة لكل كنائس الابرشية بكلماته الابوية المعهودة وبمحبة المسيح التي يزرعها في قلوب كل المؤمنين. ووجَّه شكره أيضاً لأعضاء المجلس الملي الحالي على عملهم الدؤوب وسعيهم الحثيث لرفع شأن الكنيسة عالياً ذاكراً بعض ما قام به هذا المجلس وخلال فترة قصيرة من إعادة تنظيم المدرسة الأحدية وجمعية الشباب وكذلك ترميم الكنيسة من الداخل .

وبعد ذلك ألقى كاهن الرعية الأب بطرس ربوز كلمة شكر الأعضاء القدامى والجدد على عملهم الدائم في حقل الكنيسة وافتخاره بسيادة المطران اوكين وبرعايته الحكيمة لأبناء الكنيسة السريانية في هذه الابرشية المترامية الاطراف والساهر ابداً على نجاحاتها وبنشر كلمة الرب بين أبنائها .

وبعد ذلك قامت فرقة الكنيسة للفنون الشعبية المتمثلة بشباب الكنيسة بتقديم لوحة رائعة من الدبكة قام بتدريبهم السيد جورج صدر، ثم قام نيافته والأب بطرس ربوز محاطاً بأعضاء المجلس الملي للكنيسة بتقطيع قالب الكاتو الذي صمِّم خصيصاً لهذه المناسبة ومعلناً بداية الطريق نحو اليوبيل الذهبي بين التهليل والزغاريد والتصفيق بل ودموع الفرح .

وفي باحة الكنيسة عقدت حلقات الرقص والدبكة والتي أعادت الذكريات الجميلة لهذه الأعياد في الوطن الأم والتي استمرت إلى ساعات متأخرة من مساء ذلك اليوم، وبعد ذلك غادر الجميع إلى بيوتهم فرحين مسرورين بهذا اليوم المميز.

سامر الدرّة

http://www.soc-wus.org/2012News/592012121224.htm

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1279