قداسة البابا فرنسيس يرفع الصلاة من أجل إطلاق سراح المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي
جاء في تصريح لمدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الأب فدريكو لومباردي اليوم الثلاثاء أن اختطاف متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس المطران يوحنا إبراهيم، ومتروبوليت حلب للروم الأرثوذكس المطران بولس اليازجي، وقتل سائقهما، بينما كانا في مهمة إنسانية، لهو تأكيد على مأساوية الوضع الذي يعيشه سكان سورية وجماعاتها المسيحية. وأضاف الأب لومباردي أنه تم إطلاع قداسة البابا فرنسيس على هذا الحدث الجديد البالغ الخطورة الذي يُضاف إلى تنامي العنف خلال الأيام الأخيرة وحالة طوارئ إنسانية كبيرة. وتابع مدير دار الصحافة الفاتيكانية أن الحبر الأعظم يتابع هذه الأحداث باهتمام عميق وصلاة حارة من أجل سلامة وإطلاق سراح الأسقفين المخطوفين وكيما، من خلال التزام الجميع، يتمكن الشعب السوري أخيرا من رؤية إجابات فعالة على المأساة الإنسانية، وأفق آمال حقيقية للسلام والمصالحة.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1500