المطرانان كريم وقوّاق يزوران واشنطن مع وفد من رؤساء الطوائف المسيحية في سوريا
بتكليف من قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى، وبدعوة من مؤسستي Barnabas aid وWestminster Institute رافق نيافة المطران أفرام كريم والمطران جان قوّاق وفداً من رؤساء الطوائف المسيحية في سوريا في زيارة للعاصمة الامريكية واشنطن للقاء بعض المسؤولين في وزارة الخارجية والكونغرس الامريكي (مجلسي الشيوخ والنواب) وعدد من المؤسسات البحثية والتي تعنى بحقوق الإنسان والسلام ورؤوساء الكنائس الأمريكية، وذلك في الفترة من 26-29 كانون الثاني 2014. كان هدف الزيارة هو تسليط الضوء على معاناة السوريين عامة والمسيحيين بشكل خاص، والإشارة إلى الوضع الإنساني السيء الذي آلت إليه الأمور.

وقد أظهر معظم من التقاهم الوفد المسيحي تفهماً للوضع في سوريا وتعاطفاً مع معاناة المسيحيين هناك، ووعدوا ببذل قصارى جهدهم من أجل تسهيل ظروف معيشة السوريين، في الداخل والخارج.
هذا وقد ضمّ الوفد بالاضافة إلى صاحبي النيافة والخوري باتريك سوخديو، كل من المطران آرماش نلبنديان مطران الأرمن الأرثوذكس بدمشق والقس أديب عوض والقس رياض جرجور من الكنيسة الإنجيلية المشيخية.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1642