الصلاة المسكونية العامة لأجل وحدة الكنائس
برعاية رؤساء الطوائف المسيحية بدمشق احتفلت الطوائف المسيحية كعادتها السنوية بالصلاة المسكونية العامة لأجل وحدة الكنيسة، وذلك في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الخميس 20/1/2011، في كاتدرائية مار جرجس البطريركية للسريان الأرثوذكس، شارك بها سعادة السفير البابوي بدمشق وجميع الأساقفة والكهنة والرهبان والراهبات من الطوائف المسيحية كافةً، وقد شارك من كنيستنا السريانية أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار فيلكسينوس متياس نايش ومار إياونيس بولس السوقي ومار ديونيسيوس جان قواق، بالإضافة إلى كهنتنا في دمشق ورهبان وطلاب كلية مار أفرام السرياني اللاهوتية وراهبات دير مار يعقوب البرادعي. وأدت جوقة مار أفرام السرياني البطريركية بدمشق بقيادة الأستاذ شادي إميل سروة الترانيم السريانية والعربية التي خصصت لهذه المناسبة.

وبعد دخول السادة المطارنة والأساقفة إلى الكنيسة مستقبلين بنشيد استقبال الأحبار (تو بشلوم) ابتدأ الجميع الصلاة من أجل الوحدة، تخللتها قراءات من العهد الجديد، ثم ألقى نيافة المطران مار ديونيسيوس جان قواق كلمة من وحي المناسبة، وأختتمت الصلاة بقانون الإيمان والصلاة الربانية وطلبات ليعم السلام والأمن في الكنيسة المقدسة وفي أرجاء المسكونة قاطبة. ثم انتقل الجميع إلى باحة البطريركية حيث صافحوا بعضهم بعضاً.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=795