السبت, 25 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > (نقلا عن موقع أبرشية جبل لبنان) نيافة المطران جورج صليبا يزور ويعزي قداسة البابا شنودة الثالث بتكليف من قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس زكا الأول عيواص
(نقلا عن موقع أبرشية جبل لبنان) نيافة المطران جورج صليبا يزور ويعزي قداسة البابا شنودة الثالث بتكليف من قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس زكا الأول عيواص
نظراً للأوضاع الإستثنائية الخطيرة والقاسية جداً التي تمرّ فيها جمهورية مصر العربية عامةً والكنيسة القبطية الأرثوذكسية الشقيقة خاصةً، وعلى أثر أحداث ماسبيرو الدامية في القاهرة، والتي راح ضحيتها 26 شهيداً وعدد من الجرحى وما نتج عنها من وضع مأساوي ومؤلم، اتصل قداسة سيدنا البطريرك المعظم مار اغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى بأخيه قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية معزياً قداسته بهذا المصاب الأليم.

ولهذه الغاية انتدب قداسة سيدنا البطريرك زكا نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس وسكرتير المجمع المقدس وكلّفه كي يسافر إلى القاهرة ويقدّم التعازي شخصياً باسم قداسته وباسم الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في أنحاء العالم كافةً إلى قداسة البابا شنودة الثالث.

وفور تكليفه، توجّه نيافة المطران جورج صليبا إلى القاهرة ـ مصر، مساء يوم الإثنين 17 تشرين الأول 2011 لتقديم التعازي وفق أوامر وتوجيهات قداسة سيدنا البطريرك المعظم.

وصباح اليوم التالي الثلاثاء 18 تشرين الأول، استقبل قداسةُ البابا شنودة الثالث نيافةَ المطران جورج صليبا في مقر قداسته في العباسية ـ القاهرة.

وخلال اللقاء، قدّم نيافتُه التعازي إلى قداسته وإلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الشقيقة أساقفةً وإكليروساً ومؤمنين في العالم أجمع، سيّما إلى أهالي الشهداء، باسم قداسة سيدنا البطريرك المعظم وباسم المجمع السرياني الأنطاكي المقدس والكنيسة السريانية الأرثوذكسية في سائر أرجاء المعمورة أساقفةً وإكليروساً ومؤمنين، سائلاً الرحمة والملكوت السماوي للشهداء، وضارعاً إلى الباري عزّ وجلّ كي يسكب بلسم العزاء ونعمة الصبر على قلوب أهلهم وأبناء الكنيسة جميعاً.

وكان لقاءً مطوّلاً ومميّزاً ومؤثراً جداً، ساده جوٌّ روحيٌّ عابقٌ بالرجاء والثقة التامة بقدرة الله ومساندته وحمايته لكنيسته وأبنائها في كل زمانٍ ومكان، إذ أنه "في وسطها فلن تتزعزع" إلى أبد الدهور.

ودام اللقاء لأكثر من ساعتين ونصف، استعرض خلاله صاحبا القداسة والنيافة الأوضاع العامة في منطقة الشرق الأوسط، وفي مصر خاصةً، والحضور المسيحي في بلادنا.

كما تطرّقا إلى اجتماع اللجنة الدائمة لعائلة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية في الشرق الأوسط، والجمعية العمومية لمجلس كنائس الشرق الأوسط المزمَع انعقادها أواخر تشرين الثاني القادم في قبرص.

وفي مساء اليوم نفسه، عاد نيافة المطران جورج صليبا إلى لبنان، فوصل إلى مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي في بيروت في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً.

وفور وصوله إلى دار المطرانية في البوشرية، اتصل نيافته بقداسة سيدنا البطريرك المعظم زكا الأول عيواص، مقدّماً لقداسته تقريراً شفهياً عن زيارته هذه، على أن يقدّم له تقريراً مفصّلاً عنها خلال مرافقته لقداسته في زيارته الرسولية إلى عمان ـ الأردن اعتباراً من يوم الخميس 20 تشرين الأول الجاري.

http://www.syriacorthodox-mlb.org/news.php?id=503