الثلاثاء, 18 حزيران 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > رسالة من أصحاب القداسة والغبطة إلى أبنائهم ومواطنيهم في سورية
رسالة من أصحاب القداسة والغبطة إلى أبنائهم ومواطنيهم في سورية
عقد أصحاب القداسة والغبطة السادة البطاركة: إغناطيوس الرابع هزيم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، ومار إغناطيوس زكّا الأوّل عيواص بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، وغريغوريوس الثالث لحَّام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيِّين الكاثوليك، في دير مار أفرام السريانيّ في معرّة صيدنايا في صباح اليوم الخميس في الخامس عشر من شهر كانون الأوّل 2011، وتدارسوا ما يمرُّ به وطننا الحبيب سورية من أحداث تعصف به منذ تسعة أشهر.

استعرضوا هذه الأحداث وما جرّته على البلاد والعباد من مآس وآلام على غير صعيد، وعبَّروا عن ألمهم العميق عمَّا يجري وعن حزنهم على الضحايا التي سقطت وعن تخوّفهم من تردّي الأوضاع الاقتصاديّة. وأفصحوا عن رغبتهم الشديدة في أن تتعافى سورية من جرحها فيعود أبناؤها بعضهم إلى بعض بالمحبَّة والتسامح والتآزر والحكمة، وبتفضيل مصلحة الوطن على أيِّ مصلحة، ويرجعوا إلى أصالتهم وتراثهم وإلى ضميرهم وإيمانهم في التعامل بعضهم مع بعض وفي حلِّ مشاكلهم بأيديهم.

ورفض أصحاب القداسة والغبطة كلَّ تدخّل أجنبيّ من أيّ نوع ومن أيّ جهة، داعين إلى رفع العقوبات التي تُفرض على سورية تحت أيّ ذريعة.

ورفضوا كذلك اللجوء إلى العنف أيَّاً كان شكله، منادين بالسلام وبأن يتصالح الجميع باسم الله والوطن، مشجّعين الإصلاحات والخطوات الإيجابيّة التي أقرَّتها الحكومة، ومنادين باحترام مبادئ العدل والحرِّية والكرامة الإنسانيّة والعدالة الاجتماعيّة وحقوق المواطنة.

وإنَّهم يرفعون الصلوات الحارَّة بفمٍ واحد وقلبٍ واحد إلى الله عزَّ وجلَّ أن يرحم الذين سقطوا، ويعزّي قلوب المفجوعين، وأن يحفظ سورية ويقودها إلى شاطئ الأمان والسلام والسؤدد والازدهار. ويطلبون من الجميع أن يشاركوهم في الصلاة بإلحاح، وأن لا يدعوا الخوف يتسرّب إلى قلوبهم، لأنَّه لن تسقط شعرة من رؤوسنا من دون إذن الله تعالى، أبينا السماويّ، كما علَّمنا السَّيد المسيح.

ولمَّا كنَّا في زمن التهيئة لعيد الميلاد المجيد فإنَّ أصحاب القداسة والغبطة يتقدَّمون من جميع أبنائهم ومواطنيهم بالتهاني القلبيَّة، سائلين الربَّ يسوع، الإله الذي قبل الدهور، الصائر إنساناً من أجل خلاصنا، أن يُحِلَّ في قلوبنا الفرح والسلام اللذين بشَّرَنا بهما الملائكة في ليلة الميلاد الشريف، بشفاعة والدة الإله مريم الدائمة البتوليّة وجميع القديسين.

دير مار أفرام السرياني ـ معرة صيدنايا
15/12/2011


إغناطيوس زكا الأول عيواص بطريرك السريان الأرثوذكس
إغناطيوس الرابع هزيم بطريرك الروم الأرثوذكس
غريغوريوس الثالث لحام بطريرك الروم الكاثوليك

الخبر بالصور