الخميس, 18 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > (من أنباء الأبرشيات) كنائس الكرازة السريانية الأرثوذكسية في البرازيل
(من أنباء الأبرشيات) كنائس الكرازة السريانية الأرثوذكسية في البرازيل
عقد نيافة الحبر الجليل مار تيطس بولس جورج توزا القاصد الرسولي لكنائس الكرازة والتبشير في البرازيل منذ وصوله إلى البرازيل بتاريخ 26/3/2012 اجتماعاً مع كل من المطران ليولينو مطران البرازيل والأسقف فاوستينو أسقف ولاية كويانيا، وبعض الكهنة في العاصمة برازيليا، ونقل لهم بركة قداسة سيدنا البطريرك المعظم موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى، وتوجيهاته الرسولية والأبوية لهم.

ثم تحدَّث نيافته عن طريقة سير العمل الكرازي والتنظيم الكنسي وفق دستور الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وإقامة المحاضرات اللاهوتية وتعليم العقيدة الأرثوذكسية والطقوس وفتح دورة للغة السريانية، وزيارة الكنائس وتفقّد رعاياها، وأكد نيافته على ضرورة مزج العمل الرعوي ممتزجاً بالصلاة والصبر من أجل تحقيق الأهداف الروحية وتطور الكنيسة وتنظيمها.

وكنائس الكرازة السريانية الأرثوذكسية في البرازيل، هي كنائس حديثة العهد، بشر فيها أولاً المثلث الرحمات المطران موسى سلامة، وخلال فترات متوالية قامت عدة لجان منتدبة من قبل قداسة سيدنا البطريرك بزيارة هذه الكنائس، حتى تم الأعتراف بهم شرعياً من قِبل قداسة سيدنا البطريرك عام 2009، عندما قاموا بزيارة رسمية إلى الصرح البطريركي دير مار أفرام السرياني في معرة صيدنايا، والتقوا بقداسة سيدنا البطريرك وبعض أصحاب النيافة أعضاء المجمع المقدس.

يُذكر أن العدد الإحصائي اليوم لإكليروس هذه الكنائس هو مطرانين و55 كاهناً، وقد أوفدوا ثلاثة كهنة وشماسين ليكملوا دراساتهم السريانية واللاهوتية في كلية مار أفرام اللاهوتية في معرة صيدنايا.

ولكون هذه الكنائس حديثة العهد فتحتاج إلى بذل الجهود في التعليم والتنظيم، وقد تم فعلاً إلقاء محاضرات في العقيدة الأرثوذكسية واللاهوت والمجامع وتعليم طقس القداس الإلهي بحسب الطقس السرياني الأنطاكي، وتنظيم دورات لتعليم اللغة السريانية، بالإضافة إلى زيارة الفقراء وتعليم الأطفال، وتم ترجمة وتوحيد الطقوس الكنسية باللغة البرتغالية، وترجمة كتاب التعليم المسيحي للمثلث الرحمات قداسة البطريرك ما أفرام برصوم إلى اللغة البرتغالية لاستخدامه من قبل الكهنة والخدام في تعليم الأطفال مبادئ الإيمان المسيحي، وتنظيم كروبات للتبشير وزيارة البيوت وجذبهم إلى الكنيسة، ومن خلال هذه الأعمال بدأ الكهنة ورعاياهم بالتعرّف على كنيستنا الرسولية والانضمام إليها.

الخبر بالصور