الجمعة, 24 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > نيافة المطران جورج صليبا يمثّل قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس زكا الأوّل عيواص والكنيسة السريانية الأرثوذكسية في اجتماعات لجنة الحوار اللاهوتي الرسمي الكاثوليكي ـ الأرثوذكسي الشرقي في الفاتيكان
نيافة المطران جورج صليبا يمثّل قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس زكا الأوّل عيواص والكنيسة السريانية الأرثوذكسية في اجتماعات لجنة الحوار اللاهوتي الرسمي الكاثوليكي ـ الأرثوذكسي الشرقي في الفاتيكان
(نقلا عن موقع أبرشية جبل لبنان) بتكليف من قداسة سيدنا البطريرك المعظّم مار اغناطيوس زكا الأوّل عيواص الكلّي الطوبى، شارك نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس وسكرتير المجمع المقدّس ممثّلاً قداسته والكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية، في الاجتماعات السنوية للجنة الحوار اللاهوتي الرسمي بين الكنيسة الكاثوليكية الرومانية وعائلة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية، والمنعقد في الفاتيكان ـ روما، في الفترة من 22 حتى 26 كانون الثاني 2013.

ففي فجر يوم الإثنين 21 كانون الثاني، وصل نيافة المطران جورج صليبا إلى الفاتيكان، وفي صباح اليوم التالي، الثلاثاء 22 كانون الثاني، شارك نيافته في الاجتماعات الجانبية التي عقدتها عائلة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية، تمهيداً للاجتماع المشترك مع الكنيسة الكاثوليكية، في حين قام أعضاء اللجنة من الجانب الكاثوليكي بعقد اجتماعات مماثلة.

وفي اليوم التالي، الأربعاء 23 كانون الثاني، وعلى مدى أربعة أيّام، عُقدت اجتماعات اللجنة المشتركة برئاسة الكردينال كورت كوخ Kurt Coch رئيس مجمع تعزيز الوحدة المسيحية في الفاتيكان، عن الكنيسة الكاثوليكية، ونيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري ورئيس دير القديسة دميانة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن عائلة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية.

شارك في الاجتماعات ممثّلون عن جميع الكنائس الأرثوذكسية الشرقية:
نيافة المطران مار ثاوفيلوس جورج صليبا، ممثّلاً قداسة سيّدنا البطريرك زكا الأوّل والكنيسة السريانية الأرثوذكسية، ومعه نيافة المطران مار ثاوفيلوس قرياقس، مدير معهد مار أفرام الكهنوتي في الهند ومطران الكويت والخليج العربي للسريان الملنكار الهنود، وممثّلون عن بطريركية الأقباط الأرثوذكس، وكرسي كيليكيا وكرسي أتشميازين للأرمن الأرثوذكس، وبطريركية أثيوبيا وأريتريا والهند.

كما حضر ممثّلون عن الكنائس الكاثوليكية الشرقية: القبطية والأرمنية والمارونية (المطران بولس روحانا النائب البطريركي العام في صربا ـ كسروان ـ لبنان، وأمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط) والسريانية (المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي)، إضافةً إلى أساقفة ومسؤولين في الدوائر الفاتيكانية المختصّة.

تمحورت مواضيع الاجتماعات حول كيفية عيش التعبير عن الشركة الكاملة بين الكنائس خلال القرون الخمسة الأولى للكنيسة، كما بحث المجتمعون موضوع كيفية إعلان قداسة القدّيسين في كلٍّ من العائلتين.

وقُدِّمت محاضرات ومداخلات وأوراق عمل متعدّدة ومتنوّعة من جميع المشاركين، شكّلت مصدر غنىً وأساساً يُبنى عليه لمتابعة العمل الجادّ والحثيث، وصولاً للوحدة المنشودة. ودارت نقاشات مستفيضة بجوٍّ من المحبّة الأخوية المتبادلة.

وقد كانت لنيافة المطران جورج صليبا محاضرة قيّمة، تناول فيها موضوع "كيفية إعلان قداسة القدّيسين في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية" (تجد نص المحاضرة بالعربية والإنكليزية في صفحة الأخبار على هذا الموقع).

وعلى هامش الاجتماعات، لبّى أعضاء اللجنة دعوة نيافة الكردينال كوخ إلى حفل عشاء رسمي في Domus Sanctae Marthae في الفاتيكان، مساء الخميس 24 كانون الثاني، حضره، إلى أعضاء اللجنة، نيافة الكردينال ليوناردو ساندري رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان، ونخبة من المدعوّين، تبادلوا فيه أحاديث المحبّة والودّ.

وقبل ظهر يوم الجمعة 25 كانون الثاني، تشرّف أعضاء اللجنة بزيارة ونيل بركة قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر في القصر الرسولي في الفاتيكان، حيث ألقى قداسته كلمة نفيسة، رحّب فيها بأعضاء اللجنة، مترحّماً على أرواح البطاركة الراقدين خلال العام المنصرم، ومثمّناً جهود أعضاء اللجنة في السعي إلى بلوغ الوحدة المنظورة بين المسيحيين.

وقد كانت هناك كلمة لنيافة الأنبا بيشوي، شكر فيها قداسته، باسم أعضاء اللجنة، على محبّته وبركته ورعايته لعمل اللجنة، ناقلاً إلى قداسته تحية بطاركة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية، شاكراً إيّاه لمؤاساة بعض هذه الكنائس بوفاة بطاركتها، وكذلك لتهنئته للكنيسة القبطية بتنصيب قداسة البابا تواضروس الثاني.

كما أنّ نيافة المطران جورج صليبا حيّا قداسته، ملتمساً بركته وطالباً صلواته، ناقلاً إليه محبّة وتقدير وإكرام قداسة سيّدنا البطريرك المعظّم وكنيستنا السريانية، لشخصه الكبير ومقامه السامي، وللكنيسة الكاثوليكية الشقيقة. وقدّم نيافته لقداسته هدية هي عبارة عن لوحة كبرى وُضعت فيها الصلاة الربانية باللغة السريانية بطبعة أنيقة وجميلة جداً، فنالت استحسان وثناء قداسته.


وبعد ظهر اليوم نفسه، شارك أعضاء هذه اللجنة جميعاً في أمسية الصلاة التي أُقيمت اختتاماً لأسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس، برئاسة قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر، في بازيليك مار بولس خارج الأسوار في روما.

وفي صباح اليوم التالي، السبت 26 كانون الثاني، اختُتمت اجتماعات اللجنة، على أمل اللقاء في العام القادم في الهند. وظهراً، غادر نيافة المطران جورج صليبا روما، متوجّهاً إلى السويد في زيارة خاصّة لأبرشية السويد والدول الإسكندنافية.

http://www.syriacorthodox-mlb.org/news.php?id=808

الخبر بالصور