الإثنين, 22 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > نيافة المطران جورج صليبا يستنكر ويدين بشدّة عملية اختطاف المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس يازجي
نيافة المطران جورج صليبا يستنكر ويدين بشدّة عملية اختطاف المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس يازجي
صدر عن أمانة سر مطرانية جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس البيان التالي: بعد أن تعرّض صاحبا النيافة الحبران الجليلان مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس، والمطران بولس يازجي مطران حلب والإسكندرون للروم الأرثوذكس، لعملية اختطاف من قبل مجموعة مسلّحة مجهولة يوم البارحة الإثنين 22 نيسان 2013، تلقّى نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس وسكرتير المجمع المقدس، هذا الخبر المزعج والمؤسف، وهو موجود في مدينة الدوحة ـ قطر، حيث يشارك في المؤتمر العاشر لحوار الأديان.

إنّ نيافة المطران مار ثاوفيلوس جورج صليبا الذي هاله هذا الخبر، يستنكر بأشّد العبارات ويدين عملية الاختطاف التي طاولت حبرين جليلين يخدمان الرب وكنيسته والشعب المبارك بأمانة وتضحية.

إنّ نيافة المطران جورج صليبا يهيب بجميع المرجعيات الدينية والسياسية والإنسانية المحلّية والإقليمية والدولية، وكلّ أصحاب الإرادات الصالحة، أن يبذلوا كلّ ما بوسعهم وقصارى جهدهم في سبيل إطلاق سراح المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس يازحي.

إنّ نيافته، إذ يصلّي ويتضرّع إلى أعتاب العزّة الإلهية من أجل صحة وسلامة المطرانين الجليلين وإطلاق سراحهما بأقصى سرعة، يدعو جميع المؤمنين في أبرشية جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس، وفي لبنان وسوريا والعالم، ومعهم جميع فاعلي السلام، إلى الصلاة على نيّة إطلاقهما وعودتهما سالمين، وليمنّ الرب الإله القدير على سوريا بالأمن والسلام، وعلى مواطنيها بالاستقرار والطمأنينة، بشفاعة القديسة مريم العذراء والدة الإله وأمّ النور والخلاص، والقديس مار جرجس الشهيد في يوم عيده، وجميع القديسين والشهداء.