الأربعاء, 17 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام ومدراء المؤسسات الإعلامية المسيحية استنكروا خطف المطرانين
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام ومدراء المؤسسات الإعلامية المسيحية استنكروا خطف المطرانين
(الوطنية - بيروت) عقدت اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام إجتماعا برئاسة رئيس اللجنة، المطران بولس مطر وحضور مدراء المؤسسات الإعلامية المسيحية، تيلي لوميار، وأعضاء اللجنة المسؤولين عن الفروع، ومدير عام تيلي لوميار نورسات جاك كلاسي، وأصدروا بيانا استنكروا فيه، خطف الاسقفين بولس يازجي متروبوليت حلب للروم الأرثوذكس، وشقيق غبطة البطريرك يوحنا يازجي، ويوحنا ابراهيم متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس، فيما كانا يقومان بمهمة نبيلة وإنسانية من أجل إطلاق رهبان من مدينة حلب كانوا قد خطفوا منذ فترة.

وأعلن المجتمعون أنهم "إذ يدينون كل أشكال العنف والخطف والقتل والتهجير التي تحصل في سوريا والتي تطال السوريين واللبنانيين، يدعون الخاطفين إلى الكف عن مثل هذه الأعمال الشائنة التي تتنافى مع القيم الدينية والإنسانية السماوية، كما تدعو إلى إطلاق سراحهم، وسراح جميع المخطوفين فورا. وتحث جميع المسؤولين عن العيش المشترك في منطقة الشرق الأوسط أن يكونوا في مستوى مسؤولياتهم فلا يقبلوا بمثل هذا التصرف المسيء إلى مستقبل المنطقة وكرامة أبنائها وخصوصا أن الأسقفين الجليلين تميزا بنشاطهما الدائم في سبيل الحوار المسيحي الإسلامي ويعملان جنبا إلى جنب مع إخوانهم المسلمين من أجل بناء ثقافة العيش المشترك في محيطهما".


وأكد المجتمعون "وقوفهم إلى جانب المجمع المقدس في الكنيستين الرومية الأرثوذكسية والسريانية الأرثوذكسية، يضمون صلاتهم إلى صلاة قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس من أجل عودة الحبرين الجليلين سالمين إلى حضن أبرشيتيهما، ومن أجل إحلال السلام في منطقتنا وخصوصا في سوريا".