الخميس, 25 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > المطران خوري: أمل ببذل مزيد من الجهد لتحرير أساقفتنا
المطران خوري: أمل ببذل مزيد من الجهد لتحرير أساقفتنا
(وكالة آكي الايطالية) قال أسقف سوري إن "هناك بصيص أمل بشأن مصير أسقفينا المختطفين، فنحن نطالب بنشر صورهما وأن يبذل الائتلاف الوطني للمعارضة السورية جهد ممكن لتحريرهما" بشأن الأسقفين الأرثوذكسيين المطران غريغوريوس إبراهيم، والمطران بولص اليازجي، المختطفين منذ الشهر الماضي

هذا وقد قال القيادي في الائتلاف الوطني للمعارضة السورية عبد الأحد اسطيفو للصحافيين على هامش لقاء اسطنبول نهاية الأسبوع الماضي، إن "طبيبا قام قبل يومين أو ثلاثة بزيارة الأسقفين وفحصهما وهما بحالة جيدة"، دون تقديم أخرى تفاصيل عن الخاطفين.

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية، أضاف النائب البطريركي للسريان الأرثوذكس المطران طيمثاوس متى فاضل الخوري، "لقد تلقينا بفرح وخوف هذا النبأ، على الرغم من عدم امتلاكنا أي تأكيد أو يقين"، لكن "نحن نعلم الآن أن هناك شخص كان على اتصال مباشر بالأسقفين، وهذا يعطينا أملا متجددا، لكن علينا فعل المزيد" حسب قوله

وتابع الأسقف الأرثوذكسي "لا نعرف من أين وممن جاءت هذه المعلومات"، فقد "قال لنا قادة الائتلاف الوطني للمعارضة إن لديهم أخبار، لكن زمام الأمور ليست بأيديهم"، مشيرا إلى أنه "وفقا للحكومات السورية والتركية واللبنانية، فإن الأساقفة يتواجدون في المنطقة الواقعة بين حلب وتركيا في المنطقة المحاذية للحدود وداخل الأراضي السورية"، مبينا أن "هذه المنطقة خارج سيطرة الحكومتين السورية والتركية، حيث تسيطر عليها جماعات مسلحة أخرى" وفق ذكره

وأضاف المطران الخوري، "إننا نطلق اليوم نداء للتمكن من فهم مطالب الجماعات التي اختطفت الأسقفين، وتقديم الأدلة كالصور والفيديو، للتأكيد بأنها على قيد الحياة"، وأردف "نحن على استعداد لفعل أي شيء لأجلهما، ونريد إقامة اتصال مع الخاطفين"، فـ"ما نزال لا نعرف أي شيء واضح عنهما، ولم نتلق أية طلبات بشأنهما"، ولهذا السبب "نبقي على اتصالات وثيقة بالحكومات وبالمعارضة السورية والزعماء المسلمين" وفق تأكيده

وخلص المساعد البطريركي ارثوذكسي إلى "الإشادة بالتضامن من قبل الكنائس في جميع أنحاء العالم"، والذي يُعدُّ "تعزية ثمينة، حيث لا تزال الصلاة من أجل أسقفينا ترفع كل يوم في سوريا وفي منطقة الشرق الأوسط وغيرها من بلدان العالم"، و"نحن نشكر الجميع ونضع كل ثقتنا بالله، ونسأل البابا فرنسيس أن يصلي لأجلنا" .

http://noursat.tv/ar/news-details.php?id=5387