الإثنين, 27 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > تكريم كنيستنا السريانية الأرثوذكسية في الأرجنتين
تكريم كنيستنا السريانية الأرثوذكسية في الأرجنتين
في إطار توطيد العلاقات والقيم الروحية والأنسانية بين جميع الأديان وبدعوة من معهد الحوار بين الأديان وبرنامج القيم الدينية في الأرجنتين شارك نيافة المطران خريسوستوموس يوحنا غسالي في حفلة تخريج طلاب الدورة التدريبية للحوار بين الأديان في 2013/11/18، والتي يشارك فيها طلاب من جميع الأديان. هذا الحفل تم تحت رعاية معهد الحوار بين الأديان وبرنامج القيم الدينية حيث تم الأحتفال بتخريج طلاب المعهد لسنة 2013 بحضور ممثلين عن جميع الأديان. ترأس الحفل السيد لويس كريغو رئيس الجمعية المدنية للعمل من أجل السلام، وحضره السادة ألفريدو أبرياني مدير عام قسم الأديان في مقاطعة بوينس أيريس، الدكتور ريكاردو ايليا عن المركز الاسلامي في العاصمة بوينس أيريس مع سماحة شيخ المركز الأسلامي، المطران أرنالدو كاتالان عن سفارة الفاتيكان، والأب اومار ده ماريو ممثلاً جمعية حوار الأديان في رئاسة أساقفة العاصمة، بالاضافة إلى العديد من الشخصيات الدينية.

هذا وبعد الانتهاء من حفل تخريج طلاب المعهد قام عريف الحفل بتقديم هدية برنامج القيم الدينية لجميع الذين يعملون من أجل السلام مبتدءاُ بالبابا فرانسيسكو لجهوده المبذولة في اليوم العالمي من أجل السلام في سورية استلمها المطران أرنالدو، كما قدم هدية مماثلة لنيافة المطران خريسوستوموس يوحنا، ولسماحة شيخ المركز الاسلامي في العاصمة بوينس أيريس.

وفي كلمته شكر المطران خريسوستوموس عريف الحفل على التكريم وشكر الشعب الأرجنتيني عامة لمواقفه ولجميع الذين شاركوا ويشاركون بالصلاة من أجل سورية منوهاً بأن الكنيسة السريانية تحافظ حتى اليوم على اللغة السريانية الأرامية لغة السيد المسيح، والتي هي لغة الطقوس والليتورجيا في الكنيسة. كما هنأ جميع الطلاب المتخرجين مثنياً على أهمية الحوار بين الأديان وطريقة تجسيده عملاً كيما يثمر ثماراً تخدم الأنسان والمجتمع عامة. وختم كلمته منوهاَ على أهمية الحوار البنَّاء وقبول جميع الفروقات بين الأديان في إطار معيارين أساسيين هما لغة المحبة و لغة الحوار، مشيراً بأن طريق القداسة يبدأ عندما يحيا الانسان انسانيته.

الخبر بالصور