الجمعة, 19 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > الاجتماع الدوري لكهنة وممثلي المجالس الملية للكنائس المحلية للنيابة البطريركية في غربي الولايات المتحدة
الاجتماع الدوري لكهنة وممثلي المجالس الملية للكنائس المحلية للنيابة البطريركية في غربي الولايات المتحدة
بناء على الترتيب لنظام أبرشية غربي الولايات المتحدة، عُقِد الإجتماع الدوري في قاعة الإجتماعات في الكاتدرائية، وتحت رعاية مطران الأبرشية الجليل مار إقليميس أوجين قبلان وحضور كهنة الكنائس المحلية وعددها ثمانية كنائس وممثلين عن مجالسها الملية وهذه الكنائس ضمن ثمانية عشر كنيسة التي تؤلف أبرشية غربي الولايات المتحدة وهذه العشر كنائس الأخرى هي خارج نطاق المناطق المحلية (ساكرامنتو، سان هوزيه، تشيكو، لاس فيجاس، اريزونا، تكساس، اوريغن و فانكوفر). وذلك في العاشرة من صبيحة يوم السبت المصادف 11 كانون الثاني 2014.

وكانت سكرتارية هذه المجلس قد وزعت الكترونياً، جدول الأعمال الذي قام بترتيبه وتنظيمه المحامي جاك شماس. بالاضافة الى محضر الجلسة السابقة وبعض المستندات المرفقة.

إفتتح نيافته الجلسة بصلاة خاصة وباللغتَين السريانية والإنكليزية. وقرأ مباشرة الخوري جورج توما إصحاحاً من رسالة القديس بولس الى أهل روميه، ثم تلى ذلك كلمة من نيافته حاثاً المجتمعين الى أهمية اللُحمة الروحية والتفاهم الكلي كعادتهم للتوصل الى قرارت تعود بالخير العميم والإزدهار على كنائس الابرشية والمؤمنين عامة.

ولقد تمَّ بحث مواد جدول الأعمال بالتسلسل ووافق الجميع كهنة وعلمانيين على كل قرارات الجلسة السابقة. كما وأثنى نيافته على همة الجميع.

وكان جدول الأعمال حافلاً بشتى المواضيع، واشتركت الوفود الكنسية بكل النقاشات بروحٍ مشبعة بالمحبة للكنيسة وبتوجيهات نيافته الذي حرص منذ بداية هذا الاجتماع وحتى نهايته على إضفاء روحانيته ووداعته المعهودتَين في كل القرارت.

وبعد أن أُخذت الصور التذكارية دعا نيافته الكهنة وممثلي الكنائس الى طعام الغداء في قاعة الكاتدرائية المجاورة، حيث تجاذب الحضور شتى أنواع الأحاديث التي كانت تصب جميعها في مصلحة الكنيسة وازدهارها.