الأربعاء, 17 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > بتكليف من الرئيس الأسد.. وزير الأوقاف يقدم التعازي بوفاة البطريرك مار اغناطيوس زكا الأول عيواص
بتكليف من الرئيس الأسد.. وزير الأوقاف يقدم التعازي بوفاة البطريرك مار اغناطيوس زكا الأول عيواص
(نقلا عن سانا) بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد قدم وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد التعازي بوفاة قداسة البطريرك مار اغناطيوس زكا الأول عيواص بطريرك انطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الارثوذكسية في العالم في بطريركية انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس في باب توما بدمشق.

واكد الوزير السيد أن سورية فقدت برحيل البطريرك عيواص أبا رؤوفا رحيما وعنوانا جامعا ومرشدا للسوريين جميعا وصاحب قيم ايمانية وانسانية ورمزا للأخوة الاسلامية المسيحية بمحبته وعمله وتسامحه واخوته.

وقال "لقد فقدنا رجلا عظيما ونحن في هذه الايام احوج ما نكون إلى رجال عظام يعلمون الناس المحبة والتسامح واخلاق السيد المسيح عليه السلام" فسورية منها انطلقت المسيحية وجاء الاسلام يحمي انطلاقتها والراحل الكريم كان "معلما للسوريين جميعا القيم الانسانية الايمانية ومرشدا للعلاقة الاخوية بين الأديان التي ارادها الله تعالى".

واضاف وزير الأوقاف اننا كسوريين نقف معا في مواجهة الإرهاب والتطرف والتكفير الذي اراد ان ينال من شعب سورية الصامد بحرب تكفيرية استهدفت السوريين جميعا مسلمين ومسيحيين ورجال دين وعلماء واحرق فيها المساجد والكنائس والمؤسسات العامة والخاصة تحت عناوين التكفير.

ولفت إلى أن السوريين يعيشون اخوة ايمانية لا مثيل لها موضحا أن الكنيسة السريانية الارثوذكسية في سورية تجمع السوريين باسمها جميعا.
ودعا الله ان يتغمد الراحل العظيم وشهداء سورية بواسع رحمته ويحفظ وطننا بحفظه ويرعاه برعايته.
من جانبه شكر الاسقف بولس السوقي النائب البطريركي لأبرشية دمشق للسريان الارثوذكس للرئيس الاسد تعازيه الكريمة باسم اعضاء المجمع السرياني الانطاكي الارثوذكسي وابناء الكنيسة السريانية مؤكدا "أنه رغم الحزن على وفاة الراحل العظيم الا أننا نعيش كسوريين هذه الأيام بأمل وقد اندحر الإرهابيون عن سورية" فالأزمة اصبحت في "خواتيمها" بهمة وصمود وصلابة الجيش العربي السوري الباسل بقيادة الرئيس الأسد وبمؤازرة اصدقاء سورية الذين لم يتركوا شعب سورية وحده ليواجه المؤامرة والحرب الكونية مؤكدا أن أبناء سورية وقفوا وقفة الجبال الشامخة خلف قائدهم في وجه التكفيريين الإرهابيين الذين لا يعرفون الله ولا الاسلام بل يعرفون الحقد والتدمير والقتل وسفك الدماء فقط.

وأشار إلى أن السريان هم الذين فتحوا أبواب دمشق للمسلمين للتخلص من ظلم الرومان منوها بالجيش السوري الصامد حامي حياض الوطن.

الخبر بالصور