الأربعاء, 17 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > صلوات جناز لراحة نفس البطريرك عيواص في دمشق والعالم.. حسون: فقدنا حامل رسالة أسرة سورية واحدة
صلوات جناز لراحة نفس البطريرك عيواص في دمشق والعالم.. حسون: فقدنا حامل رسالة أسرة سورية واحدة
أقيمت يوم الأحد صلوات جناز وقداديس لراحة نفس المثلث الرحمات قداسة البطريرك مار أغناطيوس زكا الأول عيواص بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم في كاتدرائية مار جرجس البطريركية للسريان الارثوذكس فى باب توما بدمشق وفي جميع كنائس السريان الارثوذكس فى العالم. وترأس صلاة الجناز والقداس في كاتدرائية مار جرجس بدمشق المطرانان مار ديونيسيوس جان قواق مدير الديوان البطريركي و مار تيموثاوس متى الخوري السكرتير البطريركي.

واستعرض المطران قواق خلال الجناز مناقب وسيرة البطريرك الراحل الذي "حزم امتعته وودع مرافقيه واسلم الروح وهو الآن يشفع بنا ويصلي كي يعم السلام العالم أجمع وخاصة سورية". وأشار إلى أن البطريرك الراحل الذي كان علما من أعلام الكنيسة السريانية المقدسة واحد العظماء في بلادنا المشرقية شكل علامة فارقة في تاريخ العلاقات المسكونية في القرن العشرين كما كان واحدا من رؤساء مجلسي الكنائس الشرق أوسطي والعالمي وقال " كان البطريرك الوطني الذي أحب الوطن الأم سورية والتصق بها وقد كان يردد بأن سورية أخذت اسمنا واعطتنا اسمها واوصى على الدوام من ابتعد عن أرض آبائه بأن يكون على الدوام وفيا لوطنه الجديد كما كان بطريرك العيش المشترك الذي آمن بأنه مقدر لهذه الأرض المباركة أن تجمعنا وهو البطريرك الانسان حيث لمسنا انسانيته وخاصة في أيامنا هذه وسورية تمر بما تمر به من أزمة".
حضر صلاة الجناز والقداس المطران لوقا الخوري المعاون البطريركي في بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس.

إلى ذلك أكد سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون المفتي العام للجمهورية الذي قدم التعازي أمس بالبطريرك عيواص في الكاتدرائية أن البطريرك الراحل كان يبني الإنسان والمدارس والجامعات وكان أبا روحيا كما كان الراحل البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم ليس لطائفته فقط بل لكل سورية لافتا إلى أننا "فقدنا حامل رسالة وهذا ما نريده من كل من يحمل شعار الدين وأن يكون إنسانا كما كان الراحل الكبير".

ولفت إلى أن البطريرك عيواص كان يريد أن يبني جامعة ليدرس المسلم والمسيحي فيها العربية والسريانية والكلدانية وغيرها لنستمر أسرة سورية واحدة أنموذجا للأخوة الإنسانية مبينا أن الراحل الكبير كان يحب الناس جميعا دون تفرقة بين مسلم أو مسيحي فنحن أبناء دين واحد وإن تعددت شرائعه.

وقال المفتي العام للجمهورية "علينا أن نبقي على جذورنا صامدة أمام هذه الرياح العاصفة التي تستهدف أرضنا وإنساننا ووطننا فسورية السريانية المسيحية التي استقبلت في حجرها أبناء الحضارات الكلدانية والآرامية والآشورية والإسلام هي مهد الحضارات وتنوعها غنى وثراء "مؤكدا أنها منتصرة باذن الله تعالى وستعود كما كانت دائما واحة للمحبة والسلام.

عاهد المفتي حسون البطريرك عيواص أن نبقى في سورية معا في اخوة مميزة وأن نحافظ على اللغة التي تكلم بها السيد المسيح عليه السلام وقال " لا تخافوا على سورية لأن يد الله مبسوطة فوقها وقد اختارها مهدا لنور كل الرسالات السماوية فمن هنا انطلق بولس وبطرس ومشى نبي الله ابراهيم من غوطتها إلى غزة ومكة وهنا سيعود السيد المسيح مرة أخرى".

وسجل المفتي حسون كلمة في سجل التعازي في الكاتدرائية أشار فيها إلى مناقب الراحل الكبير وسعيه الدائم لتكريس الوحدة الوطنية السورية.

من جانبه أكد الأسقف مار ايوانيس بولس السوقي النائب البطريركي للسريان الارثوذكس في دمشق على الاخوة العظيمة التي تجمع أبناء الأسرة السورية الواحدة وأن المحبة التي تربوا عليها ستعيد الأمن والاستقرار إليها مشيرا إلى أن البطريرك الراحل غادر الكنيسة وهي قوية ترك فيها عمرانا ورجالا يعتمد عليهم. وقال هذه هي سورية "كما ترونها الآن واحدة موحدة بجميع أبنائها وهذا ما أزعج أعداءها ولذلك حاولوا تدميرها ولكنهم خسروا وخابوا".

الخبر بالصور