الأربعاء, 26 حزيران 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة أفرام الثاني في حديثه لتيلي لوميار: الكرسي البطريركي للسريان الارثوذكس كان وسيستمر في دمشق
قداسة أفرام الثاني في حديثه لتيلي لوميار: الكرسي البطريركي للسريان الارثوذكس كان وسيستمر في دمشق
(تيلي لوميار) رسالتي بناء الانسان نحو محبة الله والقريب هكذا اختصر البطريرك اغناطيوس افرام الثاني بطريرك انطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الارثوذكسية في العالم خدمته الجديدة في ظلّ الظروف الصعبة التي تمرّ بها المنطقة في الشرق معتبرا أنّ أبناء الكنيسة ينتظرون من راعيهم أن يقدّم لهم الخدمة الانسانية مبديا اهتماما خاصا بالاطفال الذين سبق ووضع لهم مناهج للتربية الكنسية الخاصة بالطفولة آملا باصدار برنامج خاص بالشبيبة

. وشددّ البطريرك الجديد على الاهتمام بالانسان في كلّ مراحل حياته لكي يكون مؤمنا صالحا ومواطنا صالحا.

وفي هذا السياق أكّد أنّ الملف الانساني السوري كان حاضرا في برنامجه الاسقفي في أميركا كاشفا بأنّه عمل على إظهار حقيقة ما يجري في سوريا للشعب الاميريكي والكنيسة.

وأكّد استمراره في إيصال صوت المحبة الداعي الى نبذ العنف والى الصلاة من أجل سوريا بكل أطيافها آسفا لهجرة المسيحيين من الشرق ومن سوريا خاصة الذين يقعون ضحية المهربين والذين يستغلون ظروفهم من أجل كسب مادي غير مشروع.

وحول الاقاويل التي ارتفعت في الآونة الاخيرة بشأن نقل المقرّ البطريركي الى تركيا أعلن البطريرك عبر تيليلوميار أنّ الكرسي البطريركي كان وسيستمرّ في دمشق.

ولن يغيب عن برنامجه البطريركي مسائل ملحة كتوحيد عيد الفصح والاصلاح الليتورجي والتجديد في الدوائر البطريركية فضلا عن الحوار المسكوني والمسيحي الاسلامي. وأعطى موعدا لمراسم جلوسه على الكرسي البطريركي في التاسع والعشرين من أيار المقبل في دمشق.

وكانت محطة تيلي لوميار قد أجرت لقاءً خاصاً مع قداسة سيدنا البطريرك سيبث لاحقاً.

الخبر بالصور