الإثنين, 22 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يقوم بزيارته الرسولية الأولى: صدد وحمص
قداسة سيدنا البطريرك يقوم بزيارته الرسولية الأولى: صدد وحمص
صباح يوم السبت 7/6/2014، توجّه قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يرافقه أصحاب النيافة المطارنة الأجلاء: مار يوستينوس بولس سفر النائب البطريركي في زحلة والبقاع، ومار ديونيسيوس جان قواق مدير الديوان البطريركي في دمشق، ومار تيموثاوس متى الخوري السكرتير البطريركي مع بعض الرهبان إلى بلدة صدد في زيارة رسولية هي الأولى لقداسته بعد تنصيبه. وكان في استقبال قداسته والوفد المرافق نيافة مار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وتوابعهما. المحطة الأولى كانت بلدة الحميرة حيث كان أيضاً استقبال شعبي كبير.

ثمّ توجّه قداسته والوفد المرافق إلى صدد حيث توقّف الموكب في ساحة البلدة ووضع قداسته إكليلاً من الورد على النصب التذكاري لشهداء صدد.
ثمّ احتفل قداسته بالقدّاس الإلهي الذي حضرته شخصيات مهمّة من وجهاء الطائفة والمنطقة.

في بداية موعظته، صلّى قداسته لراحة أنفس شهداء صدد الأبرار الذين قدّموا ذواتهم فداءً عن إيمانهم ودفاعاً عن وطنهم. وقال: "لتكن أرواحهم الطاهرة شفيعة للوطن؛ فهم الذين اقتدوا بمعلّمهم الصالح الربّ يسوع المسيح في أن أحبّوا قريبهم حتى بذلوا أنفسهم في سبيل أحبّائهم ووطنهم الحبيب سوريا". وأكّد أنّ الوطن الذي يتسابق أبناؤه للدفاع عنه ويلتفّون حول جيشه وقيادته لن يسقط أبداً، متحدّثاً عن دور رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد الذي يجمع الكلّ حول شخصه الكريم. ودعا أبناء صدد، بل أبناء سوريا كافة، أن يثبتوا في هذه الأرض فيشهد العالم بأسره لحبّ الله لسوريا وتعلّق المواطن السوري بأرضه التي يفتخر بها. وذكّر قداسته الموجودين بتاريخ صدد العريق ودورها الكبير في السريان وخاصة أنّها أعطت بطريركاً هو مار إغناطيوس عبد الله الثاني صطوف.

وبعد القدّاس، تقبّل صاحب القداسة التهاني ووضع الحجر الأساس لحديقة جديدة على اسم الشهيدين فادي ورنيم سركيس دروج.

بعدها توجّه قداسته والوفد المرافق إلى بلدة الحميرة حيث كان باستقباله الشيخ عبد العزيز طراد الملحم والشيخ نواف طراد الملحم. وغمر الشيخ عبد العزيز والشيخ نواف قداسته بالتكريم الكبير والضيافة العربية الأصيلة الأمر الذي يعتزّ به قداسته.

وتوقّف موكب قداسته أيضاً في قرية الفحيلة حيث تبارك أهلها من بطريركهم بعدما استقبلوه بالزهور والورود.

الخبر بالصور