الإثنين, 22 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > المطران جان قواق يشارك في حلقة استشارية دولية حول الأزمة في سوريا
المطران جان قواق يشارك في حلقة استشارية دولية حول الأزمة في سوريا
بتكليف من قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، لبّى نيافة المطران مار ديونيسيوس جان قواق، مدير الديوان البطريركي في دمشق دعوة صاحب القداسة كيراكين الثاني، كاثوليكوس عموم الأرمن في إتشميادزين بتاريخ 11 و12 حزيران 2014 لحضور حلقة استشارية دولية حول الأزمة في سوريا والتحدّيات التي تواجهها جماعة المؤمنين في ظلّ الأوضاع الراهنة.

بداية، نقل نيافة المطران جان قواق تحيّة قداسة سيدنا البطريرك لقداسة الكاثوليكوس وشكره للتهاني التي قدّمها بمناسبة تنصيبه. ثمّ قرأ الرسالة التي وجّهها صاحب القداسة للمؤتمرين وفيها عاد بالذاكرة للأحداث المؤلمة للإبادة الجماعية التي أصابت الأرمن والسريان في بداية القرن الماضي حيث أنّ ما يعاني منه السوريّون اليوم في سوريا، وخاصة المسيحيين، يشابه تلك الأحداث المريرة. وأكّد قداسته في رسالته أنّ دور الكنائس هو نشر ثقافة السلام والعدالة والمحبّة بين الناس وإعادة بناء القيم الإنسانية والإنسان عامة.

افتتح الحلقة قداسة الكاثوليكوس كيراكين الثاني ووجّه كلمة تدعو للسلام ونبذ عن الظلم في كلّ مكان. وكانت كذلك كلمات لرئيس وزراء أرمينيا السيّد هوفيك أبراهاميان، والأمين العام لمجلس الكنائس العالمي الدكتور أولف تفايت، وممثّل البابا فرنسيس، الكاردينال ماك كاريك، وممثل مجلس كنائس الشرق الأوسط السيّد إيلي الحلبي.

في الحلقة الاستشارية، كانت هناك حلقات ومحاور حول التطوّرات السياسية في سوريا والأطر الإنسانية لها، وحول الوجود المسيحي في الشرق الأوسط في ظلّ التغييرات التي تحصل في العالم العربي ووضع الجماعات الأرمنية في سوريا. ودار المطران جان المحور الثاني الذي تضمّن تقارير وشهادات عن وضع المسيحيين في سوريا وتداعيات الأزمة عليهم اجتماعياً وعلمياً وإنسانياً.