الإثنين, 27 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > أبرشية ملنكارا في شمال أميركا تستقبل قداسة سيّدنا البطريرك في حفل رسمي
أبرشية ملنكارا في شمال أميركا تستقبل قداسة سيّدنا البطريرك في حفل رسمي
بتاريخ 19 أيلول 2014، توجّه قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني برفقة صاحب النيافة مار تيطس يلدو مطران أبرشية ملنكارا في شمال أميركا إلى كاتدرائية مار أفرام التابعة للأبرشية الملنكارية حيث كان في استقباله حشد كبير من الكهنة والشمامسة والمؤمنين. أقام قداسته صلاة التشمشت في الكاتدرائية وبارك المؤمنين. ثمّ توجّه قداسته إلى حفل الاستقبال الرسمي الذي دعت إليه الأبرشية على شرف قداسته.

شارك في حفل الاستقبال عدد كبير من الشخصيات السياسيّة المحليّة يتقدّمهم حاكم مقاطعة هانوفر تاونشيب السيّد رونالد فرانكيولي الذي ألقى كلمة بالمناسبة ومنح قداسته مفتاح المقاطعة. كما شارك أيضاً ممثّلو بعض الكنائس الشقيقة وهم الأنبا دايفيد أسقف نيويورك ونيوإنكلند للأقباط الأرثوذكس، وأبونا زكريا، أسقف الولايات المتحدة الأميركية للكنيسة الأثيوبية الأرثوذكسية، ومار يوسابيوس توماس، أسقف الأبرشية السيرو-ملنكارية الكاثوليكية في الولايات المتّحدة الأميركية، والأب سيمون أوبداسينا والأب دانيال فندقيان ممثّلين عن نيافة المطران خاجاك برصوميان للأرمن الأرثوذكس الذين ألقوا كلمات ترحيبية عبّروا فيها عن محبّتهم الكبيرة لقداسته مثمّنين الدور الفعّال الذي يقوم به في الدفاع عن المسيحيين في الشرق الأوسط. بدوره، ألقى نيافة المطران مار تيطس يلدو أيضاً كلمة شكر فيها صاحبَ القداسة على تلبية الدعوة مشيراً إلى الشرف الكبير الذي ناله المؤمنون باستقبال قداسته. وأكّد على معرفة قداسته للكنيسة في الهند واحترامه الكبير لغبطة المفريان ودوره المهمّ لتثبيت الكنائس في الهند وارتباطها بالكرسي الأنطاكي. كما كانت كلمة لممثّل المطران مار سلوانس أيوب عن كنيسة الكناعنة.

ثمّ ارتجل قداسته كلمة تناول فيها العلاقة المميّزة التي تربطه شخصياً بأبناء الأبرشية الملنكارية في أميركا الشمالية وحيّا الدور القيادي للمطران تيطس يلدو. ثمّ وضع الحاضرين بأجواء ما يحدث في الشرق الأوسط وما يطال المسيحيين من قتل وتهجير. ودعا إلى دعم المسيحيين في الشرق بكلّ الوسائل من خلال التضامن معهم وتقديم المساعدات المادية والمعنوية. وشدّد على أنّنا لا يمكننا أن نستمرّ في العيش بخوف من الظلم وانعدام العدل بين البشر، بل علينا أن نعي أنّنا أبناء النور وأنّ المسيح إلهنا غلب الموت والعالم. ثمّ أشار إلى أنّ المسيحيين يأتون بالسلام والتسامح في المجتمع الذي يعيشون فيه فينتعش الرجاء ويزيد الأمل بمستقبل أزهى وحياة أفضل. وطلب من الجميع الصلاة من أجل وحدة الكنائس والحفاظ على وحدة الكنيسة في الهند.

وفي نهاية الاستقبال، منح قداسته البركة الرسولية لجميع الحاضرين.

الخبر بالصور