السبت, 25 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > البطريرك أفرام الثاني للقاء مسيحيي المشرق: (لا أكثرية أو أقلية، ولا أفضلية لسياسة دون أخرى: في هذا تكمن قوّتكم)
البطريرك أفرام الثاني للقاء مسيحيي المشرق: (لا أكثرية أو أقلية، ولا أفضلية لسياسة دون أخرى: في هذا تكمن قوّتكم)
بتاريخ 26 أيلول 2014، استقبل قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وفداً من لقاء مسيحيي المشرق ضمّ أمين عام اللقاء سيادة المطران سمير مظلوم، وأمين السرّ القس حبيب بدر، وأمين الإعلام السيّد حبيب أفرام. وقد حضر أيضاً أصحاب نيافة المطارنة مار فيلوكسينوس متى شمعون، ومار يوستينوس بولس سفر، النائب البطريركي في زحلة والبقاع، ومار خريسوستوموس ميخائيل شمعون، مدير المؤسسات البطريركية الخيرية في العطشانة. وتأتي هذه الزيارة في بداية الجولة التي يقوم بها أعضاء اللقاء على البطاركة ورؤساء الكنائس لعرض آلية عمل اللقاء والدور الذي يقوم به في ظلّ التطوّرات الجديدة التي طرأت على المنطقة.

وخلال الزيارة، استمع قداسة البطريرك أفرام الثاني إلى تقرير أعضاء الوفد عن الخطر الذي يلحق بالمسيحيين في المشرق والناتج عن ازدياد الفكر التطرّفي والتكفيري عند البعض مع ما يلقاه ذلك من دعم وتشجيع خارجي. وقال قداسته: "قوّة لقاء مسيحيي المشرق هي في اتّحادكم ورفضكم لمنطق سيطرة الأكثرية على الأقلية، وابتعادكم عن الصدامات السياسية في البلد هي طريقكم إلى إحياء روح الوطنية". وقد شجّع قداسته الخطوات التي يتّخذها اللقاء في سبيل تشجيع الشباب المسيحي للانخراط في الحياة العامة في لبنان. وقد تحدّث إليهم قداسته عن نتائج الاجتماع الذي جرى في واشنطن في مؤتمر "للدفاع عن المسيحيين" واجتماع البطاركة المشرقيين مع الرئيس الأميركي باراك أوباما حيث حمل البطاركة هموم المسيحيين في الشرق وطالبوا بالدعم الدولي لوقف قتل وتهجير المسيحيين من بلادهم المشرقية.

الخبر بالصور