الخميس, 18 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > مأدبة إفطار رمضانية في بطريركية الروم الأرثوذكس بدمشق
مأدبة إفطار رمضانية في بطريركية الروم الأرثوذكس بدمشق
أقامت بطريركية الروم الأرثوذكس بدمشق مساء اليوم مأدبة إفطار حضرها الأستاذ المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء وغبطة البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس، وقد مثل قداسة سيدنا البطريرك موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى نيافة الحبر الجليل مار فيلسكينوس متياس نايش المعاون البطريركي ومدير كلية مار أفرام السرياني اللاهوتية.

وقال المهندس عطري في كلمته خلال المأدبة إن الوحدة الوطنية هي السلاح القوي الذي نستند إليه في مواجهة جميع التحديات وإن سورية نسيج واحد ولن تستطيع أي قوة في العالم ان تخترق هذا النسيج .

وأضاف رئيس مجلس الوزراء إن هذا اللقاء يعبر عن الأسرة السورية وكل ما نفخر به في هذا الوطن والذي نعمل على تكريسه من خلال وحدة وطنية نعتز بها والتي أصبحت أنموذجا يحتذى به من قبل الشعوب والأمم مؤكداً أن تماسك المجتمع السوري وصلابته أسقط جميع المراهنات والمحاولات التي حاول البعض أن يمارسها لتفكيك وحدته مؤكداً أن ذلك لم يكن ليتحقق لولا صمود الشعب السوري والتفاف جماهير شعبنا حول قيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
من جانبه أكد قداسة البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم أن هذا الاجتماع الأخوي اليوم يعكس الصورة الحقيقية للمجتمع السوري والوحدة الوطنية التي تنعم بها سورية، وأن الواجب يدعونا جميعا لكي ننمي ونكرس كل مقومات العائلة السورية الواحدة التي ننتمي إليها.

بدوره أكد الدكتور أحمد بدر الدين حسون المفتي العام للجمهورية أن من نعم الله على سورية وحدتها الوطنية وأن هذا اللقاء هو عنوان للوحدة الوطنية المتأصلة في وطننا الحبيب وترجمة حقيقية لعظمة التعايش الديني بين جميع الطوائف في سورية.

حضر المأدبة الدكتور محسن بلال وزير الإعلام والدكتور يعرب بدر وزير النقل والدكتور فؤاد عيسى الجوني وزير الصناعة وجوزيف سويد وزير المغتربين والدكتور محمد عبد الستار السيد وزير الأوقاف وأمينا فرعي الحزب في دمشق وريفها ومحافظا دمشق وريفها ونصري الخوري الأمين العام للمجلس الأعلى السوري اللبناني ولفيف من رجال الدين الإسلامي والمسيحي وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في سورية.

الخبر بالصور