الجمعة, 24 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيّدنا البطريرك يجتمع بوزير الخارجية الألماني فرانك-والتر ستاينماير
قداسة سيّدنا البطريرك يجتمع بوزير الخارجية الألماني فرانك-والتر ستاينماير
بتاريخ 25 تشرين الثاني 2014، التقى قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بوزير الخارجية الألماني فرانك-والتر ستاينماير. وذلك في وزارة الخارجية الألمانية في برلين. وكان قداسته قد ترأس وفداً يضمّ أصحاب النيافة المطارنة: مار فيلوكسينوس متياس نايش النائب البطريركي في ألمانيا، ومار غريغوريوس ملكي أورك النائب البطريركي في أديامان، ومار يوليوس حنا أيدين النائب البطريركي لشؤون العلاقات الخارجية في ألمانيا، ومار ديونيسيوس جان قوّاق المعاون البطريركي، ومار نيقوديموس داود شرف مطران الموصل وتوابعها، بالإضافة إلى مطران أوروبا لكنيسة المشرق الآشورية مار أوديشو أوراهام. وضمّ الوفد أيضاً السيّد جوني مسّو رئيس إتحاد الآراميين العالمي، والسيّد دانيال دمير رئيس الاتحاد السرياني الآرامي في ألمانيا، والدكتور شربل غريب، رئيس المجلس الملّي الأعلى في ألمانيا.

خلال الاجتماع، شكر قداسة سيّدنا البطريرك وزير الخارجية الألماني والحكومة الألمانية على كلّ الجهود التي تقوم بها في سبيل مساعدة المسيحيّين في الشرق الأوسط. وعرض قداسته للأوضاع الراهنة، وخاصة وضع النازحين في شمال العراق، الذين هُجِّروا قسراً من بيوتهم من الموصل وقرى سهل نينوى. كما قدّم قداسته الطروحات التي تساعد في تمكين المسيحيّين من البقاء في أرضهم. وطالب قداسته بتأمين العودة السريعة للنازحين إلى بيوتهم ومساعدتهم لاستعادة أملاكهم التي سُلبت منهم. كذلك، قدّم طروحات تحمل رؤيا الكنيسة وتضمن بقاء المسيحيّين في منطقة الشرق الأوسط.

كما حمل معه أيضاً قداسته قضية خطف مطرانَيْ حلب مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم وبولس يازجي مطالباً بتدخّل وزير الخارجية الألماني والحكومة الألمانية والعمل لفكّ أسرهما وجميع المخطوفين، فيعودان إلى أبرشيّتيهما وكنيستيهما.

ومن جهته، أكّد وزير الخارجية الألماني السيّد فرانك-والتر ستاينماير أنّ الحكومة الألماني تعي مدى تفاقم الأزمة على المسيحيّين في بلاد الشرق الأوسط، والمعاناة التي يعيشها الشعب عامة، والمسيحيّين بشكل خاص. كما أشار إلى أنّ الحكومة الألمانية تعمل على تقديم كلّ المساعدات اللازمة لضمان استمرار الوجود المسيحي في أرضهم وبلادهم.

وفي موضوع المساعدات الإنسانية، التقى قداسة سيّدنا البطريرك بمساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الإنسان حيث تداول معه بالخطوات العملية لتقديم المساعدات الإنسانية والمعونات لجميع النازحين والمحتاجين.

الخبر بالصور