الإثنين, 22 تشرين الأول 2018    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > البطريرك أفرام الثاني يلتقي رئيس مجلس الوزراء السويدي
البطريرك أفرام الثاني يلتقي رئيس مجلس الوزراء السويدي
بتاريخ 26 أيّار 2015، زار قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني رئيس مجلس الوزراء السويدي ستيفان لوفين في مقرّ رئاسة مجلس الوزراء السويدي في ستوكهولم. وقد رافق قداسته في هذه الزيارة أصحاب النيافة المطارنة: مار يوليوس عبد الأحد شابو، مطران أبرشية السويد والدول الإسكندنافية، ومار ديوسقوروس بنيامين أطاش، النائب البطريركي في السويد، ومار ديونيسيوس جان قواق، المعاون البطريركي.
أدان قداسته بشدّة الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان من قبل المجموعات الإرهابية المسلّحة في سوريا والعراق. وشدّد على ضرورة توحيد الجهود الدوليّة من أجل إيجاد حل جذريّ للأزمة في البلدين مع التركيز على أهمية الحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي، معتبراً أن تصاعد العنف والإجرام يهدّد الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.
ومن جهة أخرى، عرض قداسته الحاجة الملحّة للمساعدات الإنسانية في سوريا والعراق مشيراً إلى أن المسيحيين في الشرق الأوسط هم عامل توازن كبير وعلينا جميعاً مساعدتهم للبقاء في أرض الآباء والأجداد.
بدوره، رحّب رئيس مجلس الوزراء بقداسة سيدنا البطريرك والوفد المرافق مثنياً على دور الجالية السريانية في السويد. كما أشار إلى أنّ الوضع في الشرق الأوسط يحتاج إلى حلّ سريع يقضي على الإرهاب ويضمن حقوق الأقليات الدينية والعرقية.
وتحدّث السيّد لوفين أيضاً عن المساعدات الإنسانية التي تقدّمها مملكة السويد للمحتاجين والمتضرّرين من الأزمة في سوريا والعراق مبدياً اهتماماً بالعمل الاجتماعي والإنساني الذي تقوم به الكنيسة للمساعدة في تخفيف وطأة الأزمة على الشعب.

الخبر بالصور