الأربعاء, 26 حزيران 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يلقي محاضرة عن القيادة في اللقاء العالمي للشباب السرياني SYGG
قداسة سيدنا البطريرك يلقي محاضرة عن القيادة في اللقاء العالمي للشباب السرياني SYGG
بتاريخ 20 آب 2015، افتتح قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني اليوم الثاني من اللقاء العالمي للشباب السرياني SYGG بالصلاة ثمّ ألقى محاضرة تدريبية شاملة حول موضوع "نحميا كنموذج للقيادة" استفاض فيها في شرح المعنى الحقيقي لمفهومي الخدمة والقيادة في الكنيسة. كما أكّد أن الخدمة الروحية لا يعوزها الكلام الكثير إنما الكلام الروحي المؤثر والنابع من قلب مؤمن ومحب لتعاليم المسيح. وأضاف قداسته أنّ الشخص الذي اختبر محبة الله له، يجب أن يندفع إلى الحديث عن قوة ومحبة الله في حياته اليومية.
وخلال المحاضرة، استمع قداسة سيدنا البطريرك إلى تساؤلات الشباب والشابات المشاركين في اللقاء مجيباً على استفساراتهم ومقدماً لهم مجموعة من النصائح والإرشادات التي تساعدهم في إيصال رسالتهم المسيحية بشكل صحيح.
وفي الإطار عينه، وتحت عنوان "تقنيات دراسة الكتاب المقدس"، ألقى الدكتور مايك باسوس الأمين العام لجمعية الكتاب المقدس في لبنان، محاضرة تعريفية قدّم من خلالها سلسلة من الأساليب العملية والشيقة لدراسة الكتاب المقدس والتعمق بمفرداته وآياته لتكون كلمة الله حيّة وفعالة في حياة كل منا.
بعد ذلك، ألقى الدكتور شربل غريب، الرئيس السابق لمجلس أبرشية ألمانيا ورئيس قسم الطاقة والسياسات البيئية والتكنولوجيا في بادن فورتمبيرغ في ألمانيا محاضرة قيّمة تحت عنوان "التحديات التي تواجه الشباب في عملهم داخل الكنيسة".
وأوضح قداسة سيدنا البطريرك في حديث له مع قناة تيلي لوميار أنّ هذا اللقاء هو الأول في تاريخ الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وهدفه الأساسي هو تقديم فرصة لشباب وشابات الكنيسة بالتعرف على بعضهم البعض وهذا ما يدل على علامة رجاء جديدة وسط التحديات القائمة من جهة، ويشكل فرصة لتبادل الخبرات والثقافات في مجال الخدمة المختلفة في الكنيسة، وهذا ما ينطوي تحت عنوان"المثال والنموذج للقيادة" انطلاقاً من أن القيادة تتجلى في خدمة الكنيسة. وأضاف قداسة سيدنا البطريرك في حديثه عن التشاركية واجتماع أبناء الطائفة الواحدة من سورية والعراق وسائر البلاد تحت سقف ديني واحد "أن مشاركة الشباب في هذا اللقاء هي دليل واضح على الثبات والتجذر والإخلاص لتقاليد وعادات وقيم الكنيسة".
وفي حديث لنيافة المطران مار ديونيسيوس جان قواق، المعاون البطريركي والمعتمد البطريركي في أبرشية شرقي الولايات المتحدة الأميركية لقناة تيلي لوميار، أعرب عن فرحه للمشاركة الكثيفة في هذا اللقاء العالمي مشيراً أنّه "بالرغم من السيفو الجديد الذي نتعرض له، أثبتت الكنيسة أنّها صامدة ومتجذرة في ايمانها ومخلصة لصليبها. وقال أنّنا مدعوّون أن نكون أمينين لآبائنا ولشهدائنا، وبالتالي أن نشهد للعالم أجمع بأن شعبنا وكنيستنا يؤديان الرسالة التي أعطاهم إياهم الرب يسوع بنفسه لمجد الآب وبتأييد الروح القدس".

الخبر بالصور