السبت, 25 أيار 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > سيفو - سيمفونية بمناسبة الذكرى المئوية للإبادة السريانية
سيفو - سيمفونية بمناسبة الذكرى المئوية للإبادة السريانية
برعاية وزارة الثقافة السورية، استضافت دار الأسد للثقافة والفنون سمفونية خاصة بمجازر الإبادة السريانية سيفو من تأليف الشاب السرياني توماس أوجيل، وذلك مساء يوم الإثنين 16 تشرين الثاني 2015. وهي عمل ضخم مهداة إلى أرواح الشهداء الذين سقطوا أثناء مجازر الإبادة السريانية ولتذكير العالم بما حدث لأجدادنا السريان قبل مئة عام.
حضر قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وغبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام الحفل الموسيقي الضخم الذي شاركت فيه أيضاً جوقة مار أفرام السرياني البطريركية مقدّمة باقة من التراتيل والأغاني السريانية.
كما حضرت معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة ريمة القادري والوزيرة السابقة الدكتورة كندة الشماط.
وقد زاد عدد الحضور عن الألف شخص جاءوا للمشاركة في هذا الحفل التاريخي.
سبق سمفونية "سيفو" أداء لجوقة مار أفرام البطريركية بقيادة الأستاذ شادي سروة. فأنشدت الجوقة باللغة السريانية تراتيل وأغانٍ من الفولكلور السرياني. فاستمرّ الأداء مدّة 30 دقيقة تبعتها السمفونية التي عزفتها الفرقة السمفونية الوطنية السورية بقيادة السيّد أندره معلولي.
عند انتهاء الحفل، أهدى قداسة سيدنا البطريرك دروعاً تكريمية لمدير عام دار الأسد للثقافة والفنون، وقائد الفرقة السمفونية السورية الوطنية، وقائد جوقة مار أفرام السرياني البطريركية إضافة إلى مؤلف العمل.
وتحدّث قداسته عن تاريخ المجازر وكيف نستطيع أن نخلّد بطولات أجدادنا عبر الموسيقى وأن نعتبر من التاريخ لحاضرنا وخاصة أنّنا نعيش أوضاعاً ومآسٍ تحاكي تلك التي عاشها أجدادنا خلال السيفو.

الخبر بالصور