الخميس, 25 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > بطريركا السريان الأرثوذكس والكاثوليك يزوران رئيس تكتّل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون
بطريركا السريان الأرثوذكس والكاثوليك يزوران رئيس تكتّل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون
صباح يوم الخميس 21 كانون الثاني 2016، زار قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وبطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان العماد ميشال عون، رئيس تكتّل التغيير والإصلاح في البرلمان اللبناني في مقرّه في الرابية - المتن.
رافق صاحبي القداسة والغبطة وفدٌ من الكنيستين ضمّ:
نيافة المطران مار يوستينوس بولس سفر، النائب البطريركي للسريان الأرثوذكس في زحلة والبقاع،
وسيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي للسريان الكاثوليك،
والأب الربّان جوزف بالي السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام، والأب حبيب مراد، أمين سر بطريركية السريان الكاثوليك.
خلال اللقاء، أعتبر البطريرك أفرام أنّ هذه الزيارة هي "للتعبير عن صلاتنا وتشجيعنا للوصول إلى حلّ في موضوع رئاسة الجمهورية، ولإنتخاب رئيس يكون الأفضل والأكفأ، كما يهمّنا أن نطالب بأن يكون لنا ممثلون من أبنائنا السريان في البرلمان اللبناني بمقعدين، لبنان هو أنموذج للشرق، وعندما نتمثّل يشعر أبناؤنا بأهمية دورهم وحضورهم".
أمّا البطريرك يونان فأشار إلى أهمية وجود ممثّلَين في البرلمان اللبناني كي نستطيع إقناع أولادنا أنّهم مواطنون بكلّ ما للكلمة من معنى، خاصة وأنّهم ضحّوا من أجل لبنان، وهم يريدون أن يشاركوا في ازدهاره وإعلاء شأنه. ونوّه إلى أنّنا مع التوافق لاختيار رئيس للجمهورية، وما يهمّنا هو أن نصلّي وندعو للربّ من أجل اختيار الشخص المناسب لهذا المنصب.
ومن جهته، ثمّن العماد عون زيارة البطريركين معرباً لهم عن دعمه لمطلبهم، ومشدّداً على أهمية أن تتمّ الوحدة السياسية للمسيحيين، مذكّراً أنّنا، وإن كنّا مسيحيين من ثقافات وبلاد مختلفة، فإنّما نحن واحد بالمسيح. وحذّر من مخاطر الهجرة بأنواعها إذ أنّنا اليوم نهجر الأرض ونبيعها ونهجر الدين ونهجر القيم، لذا يتحتّم علينا أن نسعى جاهدين للوحدة فيما بيننا.
كما تطرّقوا إلى الدور الكبير الذي لعبه السريان في تاريخ لبنان، ممّا أسهم في تطوره ورقيّه، وبرزت رجالات عدّة في هذا المضمار.
ولم تغب عن اللقاء الأوضاع الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة أوضاع المسيحيين في سورية والعراق.

الخبر بالصور