السبت, 20 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يلتقي السادة عمداء كليات اللاهوت في الشرق الأوسط
قداسة سيدنا البطريرك يلتقي السادة عمداء كليات اللاهوت في الشرق الأوسط
في تمام الساعة الرابعة والنصف بعد ظهر اليوم الجمعة 30/10/2009 استقبل قداسة سيدنا البطريرك موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى في دير مار أفرام السرياني في معرة صيدنايا السادة عمداء كليات ومعاهد اللاهوت في الشرق الأوسط، حيث رحب بهم في دير مار أفرام السرياني وتمنى لهم طيب الإقامة في سورية وفي الدير العامر.

وثمّن قداسة سيدنا البطريرك جهود السادة العمداء والمدرسين في الكليات اللاهوتية لاعداد أجيال وكوادر قادرة على الحفاظ على كلمة الله على الأرض ونشر البشارة الإنجيلية ومتابعة رسالة السيد المسيح، وأيضاً زرع الروح الكنسية المكسونية لدى طلاب الكليات اللاهوتية ليعملوا معاً على نبذ البدع والهرطقات وتجنب الاقتناص والذئاب الخاطفة، والحفاظ على الإيمان السليم والعقيدة السمحة كما تسلمناها من رسل الرب.

وأجاب أيضاً قداسته على أسئلة السادة العمداء والتي تمحورت حول دور الكليات اللاهوتية في العمل المسكوني، ما هي التطلعات المستقبلية للكليات اللاهوتية؟ الحضور المسيحي في الشرق وهجرة المسيحيين من الشرق الأوسط وخاصة العراق.

وبهذه المناسبة قدم قداسة سيدنا البطريرك كتب (البحوث اللاهوتية 1 و2 ورائحة المسيح الذكية) هدية محبة للسادة العمداء ولمكتبات الكليات.

وقدم أيضاً الأستاذ جرجس صالح لقداسة سيدنا البطريرك درعاً من الكريستال حفر عليه شعار مجلس كنائس الشرق الأوسط. وكذلك سيادة القس الدكتور مجدي صديق لوحة من الجلد حفرت عليها أيقونة هروب العائلة المقدسة إلى مصر.

وفي نهاية اللقاء أخذت الصور التذكارية، وشكر الجميع قداسة سيدنا البطريرك على حسن الضيافة والاستقبال والكرم الحاتمي الذي لاقوه خلال إقامتهم في دير مار أفرام السرياني.

الخبر بالصور