الخميس, 18 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس إثر زيارة قداسة البطريرك للرئيس الألماني
بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس إثر زيارة قداسة البطريرك للرئيس الألماني
إثر زيارة قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني للرئيس الألماني يواقيم غاوك، صدر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس البيان التالي:

البطريرك أفرام الثاني يلتقي رئيس دولة ألمانيا: "يجب ألّا يُفرَّغ الشرق من مسيحييه: نأمل بالمزيد من الدعم والمساعدة من ألمانيا"

بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس
برلين - ٧ تموز ٢٠١٦

استقبل فخامة رئيس دولة ألمانيا يواكيم غاوك قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني في مقرّ الرئاسة في قصر بيلفيو في برلين وذلك بعد ظهر يوم الخميس ٧ تموز ٢٠١٦.
بحث قداسته مع الرئيس غاوك وضع المسيحيين في الشرق الأوسط في ظلّ ما يعانون من تهجير قسري واقتلاع من أرض الآباء والأجداد ووضع اللاجئين في ألمانيا.
أعرب قداسته عن ترحيبه بقرار البرلمان الألماني بالاعتراف بالإبادة التي جرت بحقّ المسيحيين السريان وسواهم منذ مئة وعام، كما ثمّن الجهود التي تصبّ في الاعتراف بالكنيسة السريانية الأرثوذكسية ككنيسة رسمية في ألمانيا.
وبشكل خاص، عبّر قداسته عن خطورة وضع المسيحيين في العراق وسورية. وفي هذا الصدد، قال قداسته: "يجب ألّا يُفرَّغ الشرق من مسيحييه، فهم أهل الأرض ونأمل بأن تلعب ألمانيا دوراً أكبر في إحلال الأمن والسلام في المنطقة".
بحث قداسته مع الرئيس الألماني قضية مطراني حلب المخطوفين مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم وبولس يازجي وطلب منه بذل كلّ الجهود الممكنة من أجل عودتهما.
وقد أشار قداسته إلى ضرورة المحافظة على العلاقات التي تجمع بين الكنيسة السريانية الأرثوذكسية والكنائس في ألمانيا وتقويتها لخدمة أفضل للسريان والألمان معاً، مشدداً على اندماج السريان في المجتمع الألماني مع الحفاظ على هويتهم وتراثهم ولغتهم.

الخبر بالصور