الثلاثاء, 21 تشرين الثاني 2017    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يستقبل وفداً من وزارة الطاقات البشرية في هنغاريا برئاسة السيّد تاماش توروك
قداسة سيدنا البطريرك يستقبل وفداً من وزارة الطاقات البشرية في هنغاريا برئاسة السيّد تاماش توروك

في الرابع من تموز 2017، استقبل قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وفدًا من وزارة الطاقات البشرية في هنغاريا برئاسة السيّد تاماش توروك، نائب وزير الدولة لمساعدة المسيحيين المضطهدين وبحضور سعادة سفير هنغاريا في لبنان، وذلك في دير مار كبرئيل في عجلتون - جبل لبنان.
وقد حضر اللقاء غبطة بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، إلى جانب أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس، مار سلوانس بطرس النعمة مطران حمص وحماة وتوابعهما، مار يوستينوس بولس سفر النائب البطريركي في زحلة والبقاع، مار إقليميس دانيال كورية، ميتروبوليت بيروت، مار خريسوستموس ميخائيل شمعون النائب البطريركي في المؤسّسات البطريركية الخيرية في العطشانة، ومار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية. وحضر أيضًا سيادة المطران مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والبصرة للسريان الكاثوليك، بالإضافة إلى عددٍ من الآباء الكهنة والرهبان والشمامسة ومعهم العائلات النازحة من سوريا والعراق والمقيمة في الدير.
بدايةً، ترأّس صاحبا القداسة والغبطة صلاة المساء (رمشو) في كنيسة الدير، ثمّ التقيا والوفد الضيف بالعائلات النازحة، فاستمعوا إلى معاناتهم ونزوحهم وهجرتهم هروباً من القتل والاضطهاد.
بعدها، قام صاحبا القداسة والغبطة بالتوقيع على اتّفاق تعاون مع الوزارة الهنغارية لمساعدة المسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط من خلال مشاريع وبرامج تنموية تنفّذها الكنيسة لمساعدتهم على البقاء في أرضهم.

الخبر بالصور