السبت, 18 تشرين الثاني 2017    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > الاحتفال بعيد اكتشاف خشبة الصليب وذكرى تنصيب قداسة سيدنا البطريرك
الاحتفال بعيد اكتشاف خشبة الصليب وذكرى تنصيب قداسة سيدنا البطريرك
بمناسبة عيد اكتشاف خشبة الصليب المقدس والذكرى الثلاثين لجلوس قداسة سيدنا البطريرك المعظم على الكرسي الرسولي الأنطاكي وفي تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء 14/9/2010 ترأس قداسة سيدنا البطريرك المعظم موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى القداس الإلهي الذي اقيم في كاتدرائية هامتي الرسل مار بطرس ومار بولس في دير مار أفرام السرياني في معرة صيدنايا والذي احتفل به أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار سويريوس حاوا ومار طمثاوس صموئيل أقطاش ومار ديوسقوروس بنيامين أطاش ومار سويريوس ملكي مراد، وبحضور غالبية أصحاب النيافة أعضاء المجمع الأنطاكي السرياني المقدس والآباء الكهنة والرهبان والراهبات وطلاب الكلية اللاهوتية وحشد غفير من المؤمنين، وخدمت القداس جوقة مار أفرام السرياني البطريركية.

وخلال القداس الإلهي ارتجل نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا سكرتير المجمع المقدس كلمة نفيسة، تحدث فيها عن معنى الصليب ودوره في خلاص البشرية، ثم تحدث نيافته بما جادت به قريحته وعواطفه النبيلة تجاه قداسة سيدنا البطريرك مهنئاً قداسته بالنيابة عن أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء وأبناء الكنيسة في جميع أنحاء العالم بهذه الذكرى العطرة، متمنياً لقداسته الصحة التامة والعمر الطويل.

ثم قدم صاحبا النيافة مار أسطاثيوس متى روهم ومار فيلكسينوس متياس نايش والأب الربان متى الخوري كتاب (البطريرك القدوة والمنار) هذا الكتاب الذي أعدّ خصيصاَ من أجل احتفالات البطريركية بالذكرى الثلاثين لجلوس قداسته.

ثم ارتجل قداسة سيدنا البطريرك كلمة روحية، شكر فيها الله الذي أمدّ بعمره رغم أشواك الجسد الكثيرة، كما شكر أصحاب النيافة أعضاء المجمع المقدس الذين حضروا ليهنئوا قداسته بهذه المناسبة، مترحماً على الذين انتقلوا إلى الخدور العلوية، ومثمناَ الجهود الكبيرة التي يبذلها اليوم أصحاب النيافة لما فيه خير الكنيسة المقدسة، واختتم قداسته كلمته بالصلاة إلى الرب الإله ليحفظ كنيسته في كل مكان في العالم وخاصة في العراق والشرق، وليبعدها عن الحروب والضيقات والألم...

وبعد الانتهاء من القداس الإلهي، خرج قداسته من الكاتدرائية مرفوعاً على أكتاف طلاب كلية مار أفرام السرياني اللاهوتية، حيث تقبل التهاني في الصالون البطريركي، ثم جلس الحضور إلى مائدة الغداء التي دعا إليها قداسته بهذه المناسبة.

الخبر بالصور